فوائد الجنزبيل للصحة والبشرة واضراره

٠١ ديسمبر ٢٠٢١    موقع منجود    0
فوائد الجنزبيل للصحة والبشرة واضراره

الجنزبيل من النباتات المعمرة التي تكون على شكل جذور تحت الأرض, يتم حصادها وتقشيرها وتجفيفها قبل استخدامها كتوابل أو دواء. ويستخدم الزنجبيل منذ آلاف السنين في نظام الطب الصيني التقليدي لفوائده الكبيرة في علاج الغثيان والقيء والإسهال ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى. كما أنه يستخدم بشكل شائع اليوم للتخفيف من أعراض دوار الحركة وغثيان الصباح أثناء فترة الحمل ونزلات البرد والإنفلونزا.

فوائد الجنزبيل في الصحة العامة

للجنزبيل نكهة عطرية وطعم لاذع, ويشيع استخدامه في الطهي لأنه يساعد على إعطاء الطعام نكهة أكثر, وكما يعتبر الاستخدام الرئيسي للزنجبيل كعامل توابل حيث تعود شعبيته كمكمل عشبي وعلاج طبي تقليدي في تقليل أعراض الغثيان والقيء وتخفيف آلام المعدة ودوار الحركة. وتتمثل فوائد الجنزبيل الصحية في هذه النقاط:

يخفف من الغثيان والقيء

يستخدم الجنزبيل تقليديا في الدول الآسيوية لتخفيف الغثيان، وخاصة في الحالات المرتبطة بالسفر, وتعتبر كبسولات الجنزبيل أكثر فعالية من شاي الزنجبيل في تقليل مدة الغثيان. عندما يؤكل الجنزبيل أو يؤخذ على شكل كبسولة، فإنه يمنع ارتباط السيروتونين بموقع مستقبلاته في منطقة تحفيز المستقبلات الكيميائية (CTZ) في الدماغ. هذا يسمح للهضم والامتصاص والتغذية بشكل صحيح مع منع التسبب في القيء.

يقوي جهاز المناعة

من أكبر فوائد الجنزبيل هي أنه يساهم في رفع مستوى المناعة, وتساعد تأثيرات الزنجبيل المضادة للالتهابات على مقاومة نزلات البرد والإنفلونزا التي يمكن أن يسببها فيروس نزلات البرد. وأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على الجنزبيل بانتظام تقل لديهم مخاطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي. ومع ذلك، عندما تمرض فإن الجنزبيل سيقلل من الأعراض عن طريق تخفيف الالتهاب المرتبط بالعدوى.

يحارب السرطان

لقد وجدت الدراسات أن مستخلص الجنزبيل قد يوقف أو يبطئ نمو عدة أنواع من الخلايا السرطانية بما في ذلك أورام الثدي والمعدة والقولون والرئة والجلد والحلق والمبيض والبروستاتا وعنق الرحم والبنكرياس والغدة الدرقية والكبد وسرطان الدم. كما قد يمنع أيضًا نمو الأوعية الدموية الجديدة الضرورية لنمو الورم. ويمكن لمركب 6-gingerol أن يقلل من تلف الجلد بسبب التعرض لأشعة UVB، مما قد يمنع سرطانات الجلد.

يقي من أمراض القلب

يعمل المركبان 6-gingerol و 6-shogaol، الموجودان في الجنزبيل، كمضادات أكسدة طبيعية لمنع أكسدة الكوليسترول الضار. هذا يمنع تطور لويحات تصلب الشرايين التي يمكن أن تسبب أمراض القلب. كما تم ربط تناول الجنزبيل يوميًا بانخفاض مستويات الكليسترول الكلي والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار LDL.

يعالج مشاكل الجهاز الهضمي

(6-شوغول) هو أحد المركبات الفعالة في جذر الجنزبيل، حيث يساهم في تقليل التقلصات المعوية التي تؤدي إلى الإسهال. وهو يعمل بشكل مشابه لبعض العقاقير مثل إيموديوم، ولكن بدون الآثار الجانبية المرتبطة بأدوية مضادات الكولين.

يقلل من آلام المفاصل

الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة يشعرون بالألم, وعند تناول البعض منهم للزنجبيل بانتظام وجدوا أن الشعور بالألم قل بعد تناول مكملات الجنزبيل مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أشهر. حيث حدث انخفاض في آلام المفاصل لأن الجنزبيل منع نشاط الإنزيمات المشاركة في تدمير المفاصل.

يخفض ضغط الدم المرتفع

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلصات الجنزبيل تعمل على تحسين وظائف الأوعية الدموية وإرخاء العضلات في الشرايين، مما يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية وخفض ضغط الدم. أظهرت إحدى الدراسات أن الجنزبيل كان بنفس فعالية العلاج بالعقاقير لخفض ضغط الدم المرتفع.

يخفف وجع العضلات

نتائج 19 دراسة أشارت إلى أن تناول 1 جرام من الجنزبيل قبل التمارين قد يقلل بشكل كبير من آلام العضلات بعد 24 إلى 48 ساعة من التمرين بين البالغين الأصحاء.

يساعد في القضاء على الديدان

تناول الجنزبيل المسحوق أو المسحون الممزوج بالماء الساخن يمكن أن يعالج الديدان الدبوسية والديدان الشريطية والديدان الخيطية والديدان الأسطوانية والديدان الخطافية والديدان السوطية والديدان الطفيلية الأخرى.

يحسن الأداء الرياضي

فوائد الجنزبيل في الرياضة تتمثل في رفع قدرة العضلات, حيث أن استهلاكه قبل حوالي ساعة من النشاط البدني يحسن القدرة على التحمل عن طريق تقليل تراكم اللاكتات في الجسم, وهي المسؤولة عن التعب أثناء ممارسة التمارين البدنية الرياضية.

فوائد الجنزبيل للبشرة

الجنزبيل علاج طبيعي للبشرة ويمنع الشيخوخة المبكرة, حيث تمنع مضادات الأكسدة الموجودة فيه ضرر الجذور الحرة للخلايا، مما قد يؤدي إلى ظهور التجاعيد. أيضاً يحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامينات C و E التي تحمي بشرتك من أضرار أشعة الشمس وعلامات الشيخوخة، مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يساعد الجنزبيل أيضًا على تحسين الدورة الدموية في الجسم وهذا سيقلل الانتفاخ والهالات السوداء تحت عينيك. كما يساعد تدليك وجهك بعصير الجنزبيل على التخلص من حب الشباب والبثور عن طريق القتل, فيما يلي بقية فوائد الجنزبيل للبشرة:

  1. مقشر طبيعي للبشرة. للزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تقليل احمرار بشرتك. كما أنه يساعد على إزالة الخلايا الميتة من سطح بشرتك، مما يمنحك بشرة متألقة.
  2. يمنع التجاعيد. تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الجنزبيل على محاربة الجذور الحرة المسؤولة عن التسبب في الشيخوخة المبكرة. كما أنها تمنع الضرر الناجم عن التعرض لأشعة الشمس.
  3. يحارب حب الشباب. بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، يمكن استخدام الجنزبيل كعلاج فعال لحب الشباب.
  4. يعمل على تفتيح البقع الداكنة. إن محتوى فيتامين سي الموجود في الجنزبيل يجعله مثالياً لتلاشي تلك البقع الداكنة على وجهك. يمكنك وضع عصير الجنزبيل الطازج مباشرة على بشرتك أو مزجه مع ماء الورد وعصير الليمون لعمل معجون. اتركيه طوال الليل واغسليه في الصباح.
  5. يعالج البشرة الدهنية. إذا كانت بشرتك دهنية، فعليك تجربة هذا العلاج المصنوع من ملعقتين كبيرتين من الجنزبيل المبشور الطازج الممزوج بملعقة كبيرة من العسل. ضعي هذا الخليط على وجهك واتركيه لمدة 15 دقيقة قبل غسله. سيؤدي ذلك إلى شد المسام وتقليل إنتاج الزيت الزائد.
  6. يحسن الدورة الدموية. يحتوي الجنزبيل على عناصر غذائية مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك وغيرها، والتي تعتبر ضرورية لتدفق الدم الصحي. وبالتالي، فإنه يعزز البشرة المتوهجة.
  7. يزيل الشوائب. للتخلص من البثور والندوب والعلامات، ببساطة افركي بعض عصير الجنزبيل الطازج عليها. يمكنك أيضًا استخدام مسحوق الجنزبيل بدلاً من الجنزبيل الطازج.
  8. قلل من الانتفاخ. غالبًا ما يحدث انتفاخ العين بسبب قلة النوم أو الإجهاد أو الحساسية. لعلاج انتفاخ العين، خذ ملعقة صغيرة من مسحوق الجنزبيل وأضف كمية كافية من الماء لتكوين عجينة سميكة. الآن ضع العجينة تحت عينيك واتركها تجف تمامًا. اغسليه بعد 10 دقائق. كرر هذا مرتين يوميًا حتى ترى النتائج.
  9. يعمل كواقي طبيعي من أشعة الشمس. يحتوي الجنزبيل على مضادات الأكسدة القوية التي تحمي بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. لذلك، فإن تطبيق عصير الجنزبيل بانتظام يمكن أن يكون بمثابة واقٍ طبيعي من الشمس.
  10. يزيل الرؤوس السوداء. الرؤوس السوداء هي المشاكل الشائعة التي يواجهها الكثير من الناس. ومع ذلك، يمكن إزالتها بسهولة باستخدام الجنزبيل. فقط ابشري نصف قطعة من الجنزبيل واعصري العصير. أضيفي ملعقتين صغيرتين من العسل إلى هذا العصير وضعيه على وجهك. اتركيه لمدة 20 دقيقة ثم اشطفيه بالماء الفاتر.
  11. يزيل النمش. يظهر النمش عادة خلال أشهر الصيف عندما تتعرض بشرتنا للكثير من أشعة الشمس. لكن لا تأكل! يمكن للزنجبيل أن يتلاشى هذه النمش المزعج. امزجي كميات متساوية من عصير الجنزبيل وعصير الليمون وضعيه على وجهك. اتركيه لمدة 30 دقيقة ثم اغسليه بالماء البارد. افعل ذلك مرة واحدة يوميًا لمدة 3 أسابيع على الأقل لرؤية النتائج المرئية.
  12. يشفي الكدمات. الكدمات قبيحة وتستغرق وقتا طويلا للشفاء. انقعي قطعة من القطن في عصير الجنزبيل وضعيها على الكدمة. اتركه لمدة 5 دقائق وكرر عدة مرات في اليوم.
  13. يعالج الثآليل. الثآليل زيادات مزعجة تبدو قبيحة وأحياناً مؤلمة. لحسن الحظ، يمكن أن يعالج الجنزبيل البثور بشكل طبيعي. ما عليك سوى قطع قطعة صغيرة من جذر الجنزبيل وفركها على الثؤلول. قم بتغطيته بضمادة واتركه طوال الليل. افعل ذلك ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 4 أسابيع لترى نتائج إيجابية.
  14. يعمل كبلسم للشفاه. الشفاه الجافة مزعجة للغاية ويمكن أن تؤدي إلى تشقق الشفاه. للحفاظ على ترطيب شفتيك، دلكي شفتيك بقليل من عصير الجنزبيل. يمكنك أيضًا استخدام شريحة من الجنزبيل لفرك شفتيك برفق.
  15. يلطف الأيدي المشقوقة. خلال فصل الشتاء، نميل إلى إهمال أيدينا ولهذا السبب تصبح جافة وخشنة. لتنعيم يديك، قم بتدليكهما بقليل من عصير الجنزبيل. بدلا من ذلك، يمكنك خلط بعض مسحوق الجنزبيل مع زيت جوز الهند وتطبيقه على يديك.
  16. يخفف آلام العضلات. تدليك زيت الجنزبيل في العضلات المتألمة يريح الآلام. يتوفر زيت الجنزبيل تجاريًا ولكن إذا كنت ترغب في صنعه بنفسك، فكل ما عليك فعله هو تسخين بعض زيت السمسم وإضافة بضع قطرات من زيت الجنزبيل إليه.
  17. ينظف الشعر. للحصول على شعر لامع وصحي، دلكي فروة رأسك بزيت الجنزبيل. سوف يحفز تدفق الدم إلى فروة رأسك ويعزز نمو الشعر.
  18. يقوي المناعة. بما أن الجنزبيل غني بمضادات الأكسدة، فإنه يقوي جهاز المناعة. لذلك، فإن تناول الجنزبيل بانتظام يمكن أن يحسن صحتك العامة.
  19. يساعد على الهضم. من المعروف أن الجنزبيل يساعد على الهضم ويزيد الشهية. يمكنك مضغ الجنزبيل الخام.

كيفية استخدام الجنزبيل على البشرة

يمكنك إضافة شرائح من الجنزبيل الطازج إلى أقنعة التنظيف المفضلة لديك. ستوفر شرائح الجنزبيل الطازجة تنظيفًا عميقًا مع ترك بشرتك تشعر بالحيوية. كما يمكنك أيضًا إضافته إلى الماء الساخن ونقعه طوال الليل. وفي الصباح، يمكنك وضع هذا التونر على وجهك بالكامل باستخدام كرة قطنية. بهذه الطريقة يتم امتصاص العناصر الغذائية من الجنزبيل في بشرتك. خيار آخر رائع هو إضافة شرائح الجنزبيل إلى كوب من الماء وشربه, ويمكنك احتساء هذا المشروب طوال اليوم للحفاظ على بشرتك متوهجة.

  • البشرة الجافة: أضيفي شرائح الجنزبيل إلى الخلاط مع بعض العسل وعصير الليمون واخلطهم حتى يصبح المزيج ناعمًا. بعد ذلك ضعي قناع الوجه هذا مرة واحدة في الأسبوع قبل الذهاب إلى الفراش.
  • البشرة الدهنية: اخلطي مقادير متساوية من مسحوق الكركم وحبوب القهوة المطحونة حديثًا. أضيفي قطع الجنزبيل المقطعة إلى هذا الخليط واخلطيها جيدًا حتى تتكون عجينة. ثم أضيفي بضع قطرات من ماء الورد إلى هذا القناع وضعيه على وجهك. اتركي القناع لمدة 15 دقيقة ثم اشطفيه بالماء الدافئ.
  • البشرة المعرضة لحب الشباب: اخلطي جزءًا من الزبادي وعصير الليمون الطازج ومقدارين من مسحوق القرفة لتكوين عجينة سميكة. ثم قوني بإضافة قطع من الجنزبيل المقشر إلى هذا ويخلط جيدا لتشكيل عجينة ناعمة. انشري هذا القناع على وجهك واتركيه لمدة 20 دقيقة قبل شطفه بالماء البارد.

فوائد الجنزبيل والقرفة

الجنزبيل هو مضاد قوي للالتهابات ومضاد للأكسدة ويساعد في الهضم والغثيان ودوار الحركة ونزلات البرد والإنفلونزا والتهاب المفاصل وآلام العضلات والعديد من الأمراض الأخرى. أما القرفة فانها يمكن أن تساعد على خفض مستويات السكر في الدم وتقليل الكوليسترول. كما أنها تحسن حساسية الأنسولين وتقلل من الالتهابات.

ويعتبر كل من الجنزبيل والقرفة إضافات رائعة لنظامك الغذائي إذا كنت تحاول إنقاص الوزن أو مجرد تحسين صحتك العامة. اليك مكونات خلطة من القرفة والجنزبيل:

  • 1 كوب حليب لوز (أو أي حليب نباتي).
  • 2 ملعقة صغيرة فانيليا.
  • 1/4 ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون.
  • 1/8 ملعقة صغيرة قرفة مطحونة.
  • 1 ملعقة كبيرة عسل.

طريقة التحضير: قم باضافة جميع المكونات في قدر صغير على نار متوسطة. ثم قم بتقليبها حتى يذوب العسل. بعد ذلك يرفع عن النار ويترك ليبرد قليلاً قبل التقديم.

فوائد شرب الجنزبيل

يتم تناوله كمشروب بارد أو دافئ, حيث يتم نقع الجنزبيل في الماء ووضعه على النار حتى يصبح كالشاي أو يتم استخدامه كمسحوق. اليك فوائد شرب الجنزبيل:

  • يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي, خاصة إذا كنت تعاني من دوار الحركة. اشرب كوبًا من شاي الجنزبيل قبل الذهاب في رحلة طويلة بالسيارة أو رحلة الطائرة.
  • مضاد للالتهابات, ويمكن أن يخفف أعراض التهاب المفاصل. تساعد الخصائص المضادة للالتهابات على تقليل التورم والألم. حيث يستخدم كمضاد حيوي للالتهابات التي تسببها البكتيريا والإنفلونزا ونزلات البرد.
  • يساعد على التخفيف من غثيان الصباح أثناء الحمل بسبب التأثيرات المضادة للغثيان.
  • يستخدم لعلاج تقلصات الدورة الشهرية لما له من خصائص مضادة للتشنج.
  • يساعد على تهدئة الغثيان واضطراب المعدة والقيء المصاحب لغثيان الصباح أثناء الحمل. يمكن أيضًا مساعدة الغثيان بعلاجات أخرى مثل زيت النعناع وحلوى الجنزبيل وشاي النعناع وما إلى ذلك.
  • يساعد على التخلص من الغازات والانتفاخات.
  • قد يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي مما يجعل هذه العشبة رائعة لتقوية جهاز المناعة.

وصفة شاي الجنزبيل

طريقة بسيطة لعمل شاي الجنزبيل هي إضافة 1 بوصة من جذر الجنزبيل الطازج المبشور إلى 2 كوب ماء. يُغلى المزيج ثم يُطفئ النار ؛ غطيه واتركه ينقع لمدة 10 دقائق أو أكثر. صفي قطع الجنزبيل عندما تكون جاهزة للشرب. أضف العسل أو الستيفيا إذا كنت تفضل الشاي المحلى. يمكنك تخزين الشاي المتبقي في الثلاجة لمدة تصل إلى 3 أيام.

فوائد الجنزبيل والليمون للجنس

الجنزبيل والليمون مفيدان جدًا في زيادة القوة الجنسية للرجل, وهذان المكونان يساعدان على زيادة عدد الحيوانات المنوية وزيادة الحيوية والقدرة على التحمل في الجسم وتقليل مشاكل الانتصاب والحفاظ على الرغبة الجنسية النشطة. وهذه بعض فوائد الجنزبيل والليمون للجنس:

  1. يحفز الرغبة الجنسية. الجنزبيل والليمون من المواد المثيرة للشهوة الجنسية التي يمكن أن تحفز الدافع الجنسي. يزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية مما يساعد في تحقيق الانتصاب.
  2. يساعد في علاج ضعف الانتصاب. يعمل حمض الستريك الموجود في الجنزبيل وعصير الليمون كموسع للأوعية الدموية، مما يريح الأوعية الدموية ويحسن الدورة الدموية. يسمح هذا لمزيد من الدم بالوصول إلى القضيب، وبالتالي تحسين الانتصاب.
  3. يعزز عدد الحيوانات المنوية. وفقاً للدراسات، فإن الاستهلاك المنتظم للزنجبيل وعصير الليمون قد يساعد في تحسين عدد الحيوانات المنوية. أظهرت دراسة نشرت في مجلة Fertility and Sterility أن الرجال الذين تناولوا 1-2 ملاعق كبيرة من عصير الجنزبيل الطازج يوميًا لمدة 90 يومًا لديهم عدد حيوانات منوية أعلى بكثير من أولئك الذين لم يستهلكوه.
  4. يعالج العقم. بالإضافة إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية، يساعد الجنزبيل والليمون أيضًا في علاج العقم عند الرجال عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي. يحدث الإجهاد التأكسدي عندما يكون هناك خلل بين الجذور الحرة ومضادات الأكسدة في الجسم. الجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة تدمر الخلايا والأنسجة السليمة. تعمل مضادات الأكسدة على تحييد هذه الجذور الحرة وحماية الجسم من الأمراض.
  5. يحسن الخصوبة. من الفوائد الأخرى لتناول الجنزبيل والليمون بانتظام أنه يعزز الخصوبة عند الرجال والنساء. وفقًا لدراسة أجريت على الفئران، ساعد الجنزبيل على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون لدى الذكور وتحسين الإباضة عند الإناث.

فوائد الجنزبيل الاخضر

الجنزبيل الأخضر هو جذر يمكن استخدامه بعدة طرق, وتم استخدامه لعدة قرون كعلاج عشبي لعلاج العديد من الحالات الصحية والأمراض. يحتوي جذمور النبات على مواد كيميائية مثل جينجيرول وشوغول وزينجرون وبيبيرين وكابسيسين. لهذه المركبات خصائص طبية تفيد في علاج المشاكل الصحية المختلفة. فيما يلي بعض فوائد الجنزبيل الأخضر:

يعالج الغثيان والقيء

الغثيان والقيء من الأعراض الشائعة أثناء الحمل. تحدث عادة في الأشهر الثلاثة الأولى أو في بداية المخاض. بالإضافة إلى ذلك، قد تحدث أيضًا بسبب دوار الحركة، وغثيان الصباح، والتسمم الغذائي، والقلق، وما إلى ذلك. يساعد الجنزبيل الأخضر على تخفيف هذه الأعراض عن طريق تحفيز الجهاز الهضمي. عند تناوله قبل الوجبات، فإنه يحفز إنتاج العصارات المعدية ويحسن الهضم. بهذه الطريقة، ستشعر بغثيان أقل بعد الأكل.

يساعد في التخلص من غثيان الصباح

غثيان الصباح هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للغثيان والقيء أثناء الحمل. ومع ذلك، لا يوجد العديد من العلاجات الفعالة المتاحة لهذه الحالة. لكن الجنزبيل الأخضر يعمل بشكل جيد ضد غثيان الصباح. وجدت دراسة نُشرت في Phytotherapy Research أن النساء اللائي تناولن 1 جرامًا من مسحوق الجنزبيل يوميًا كان لديهن نوبات أقل من غثيان الصباح مقارنة بالنساء اللائي لم يتناولن أي زنجبيل. لذلك، إذا كنت تعاني من غثيان الصباح، فحاول تناول كبسولات الجنزبيل الأخضر بانتظام.

يقلل احتمالية الاصابة بالسرطان

تشير الدراسات إلى أن تناول الجنزبيل بشكل منتظم يقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات. على سبيل المثال، وفقًا لدراسة نُشرت في Cancer Letters، كان مستخلص الجنزبيل قادرًا على منع نمو خلايا سرطان الثدي. وجدت دراسة أخرى نشرت في Molecular Nutrition & Food Research أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الجنزبيل كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وبالمثل، أظهرت دراسة أخرى نشرت في Oncology Reports أن الأشخاص الذين تناولوا كميات كبيرة من الجنزبيل تقل لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الرئة. لذلك، إذا كنت ترغب في تقليل خطر الإصابة بالسرطان، فتناول الكثير من الجنزبيل.

يقلل الالتهابات

يحدث الالتهاب عندما تندفع خلايا الدم البيضاء إلى موقع الإصابة أو العدوى. بمجرد وصولها إلى هناك، فانها تطلق مواد كيميائية تسبب التورم والاحمرار والألم والحرارة. من المعروف أن الجنزبيل يساعد في تقليل الالتهاب. تشير الدراسات إلى أن مستخلصات الجنزبيل يمكن أن تمنع نشاط الإنزيمات المسماة COX-1 و COX-2.

اضرار الجنزبيل أو الآثار الجانبية

يمكن أن يسبب الجنزبيل بعض المضار إذا تناولت الكثير منه. ويجب أن تحد من كمية الجنزبيل التي تتناولها بمقدار ملعقة صغيرة أو أقل يوميًا، وإلا فقد تشعر بالغثيان والانتفاخ وحرقة المعدة وحتى القيء. يجب على الأفراد الحوامل أو المرضعات عدم استخدام هذه العشبة. وقد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية مزعجة مثل:

  • ضيق الجهاز الهضمي والغثيان
  • صداع أو صداع نصفي
  • تدفق مائى - صرف
  • الدوخة والدوار والخفقان (الشعور بضربات قلبك)
  • الاحساس بالوخز
  • اضطراب في المعدة، إسهال، انتفاخ
  • الحموضة المعوية وعسر الهضم
  • اضطرابات النوم
  • التعرق
  • وجع بطن

بالإضافة إلى هذه الآثار الجانبية، أبلغ بعض الأشخاص عن ردود فعل تحسسية تجاه الجنزبيل، بما في ذلك الطفح الجلدي وتورم الشفتين واللسان والحلق والوجه. وإذا كان لديك أي من هذه الأعراض أثناء تناول الجنزبيل، فمن الأفضل التوقف عن استخدامه حتى تهدأ الأعراض. ويمكنك تناول مكمل الجنزبيل خلال الفترات التي لا تعاني فيها من المشاكل المذكورة أعلاه.

هل هناك مخاوف من تناول الجنزبيل مع الأدوية

لا توجد تفاعلات دوائية معروفة مع الجنزبيل. لكن ذلك، تظهر بعض الدراسات أن الجنزبيل له خصائص مضادة للصفائح الدموية في الحيوانات. لذلك، يجب توخي الحذر إذا كنت تتناول مميعات الدم. ولأنه يعتقد أن الجنزبيل يتصرف مثل الإستروجين، يجب على النساء الحوامل أو المرضعات عدم تناوله دون استشارة الطبيب أولاً.

هل ينصح بتناول الجنزبيل

يمكن تناول الجنزبيل بكميات صغيرة، لكن الكميات الكبيرة منه قد تسبب مشاكل صحية, حيث أنه يحتوي على مغذيات نباتية تسمى جينجيرول والتي من المعروف أن لها العديد من الفوائد الصحية. كما قد تم استخدامه منذ آلاف السنين كمضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة وعامل لإزالة السموم من الكبد.

أيضاً قد يساعد الجنزبيل في تقليل الإصابة بأمراض القلب والسرطان عن طريق تحسين الدورة الدموية وتثبيط نمو الخلايا في الأورام. على الرغم من هذه الفوائد المثبتة، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان تناول الجنزبيل آمنًا أثناء الحمل أم لا.

كما لا توجد دراسات سريرية تظهر أي آثار سلبية للزنجبيل على الطفل عند تناوله بكميات صغيرة أثناء الحمل. كما لا يوجد دليل علمي (دراسات) يثبت سلامته أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، نظرًا لأن الجنزبيل يحتوي على قدر من الكافيين، فمن المستحسن تجنب تناول أكثر من ملعقة صغيرة يوميًا أثناء الرضاعة لأنه قد يسبب الأرق عند الأطفال.

هل أعجبك الموضوع ؟
  • أعجبني
    0

  • 0

  • 0
التعليقات ( 0 )
عفوا لا توجد تعليقات حتى الان!
كن أول من يعلق على هذا الموضوع
أكتب تعليق
تعليق