فاكهة الدراجون.. فائدتها وعناصرها الغذائية للرجال والنساء

٠٣ ديسمبر ٢٠٢١    موقع منجود    0
فاكهة الدراجون.. فائدتها وعناصرها الغذائية للرجال والنساء

فاكهة التنين أو دراجون فروت هي واحدة من أفضل الفواكه في العالم وذلك بسبب قيمتها الغذائية العالية, اسمها العلمي هو Hylocereus undatus وتنتمي إلى عائلة Cactaceae, كما توجد بشكل رئيسي في أمريكا الوسطى والمكسيك وأمريكا الجنوبية.

الشيء الأكثر إثارة للاهتمام حول هذه الفاكهة هو أن طعمها غير محبب للجميع, فبعض الناس يحبونها والبعض الآخر يكرهونها ولكن لا شك أنها ثمرة رائعة, وتتميز بلون جذاب للغاية مع خطوط حمراء وردية فاتحة على قشرة خضراء مما يجعلها مختلفة عن غيرها من الفواكه الاستوائية. ولمعرفة فوائد الدراجون فروت تابع الجزء التالي من هذا الموضوع.

فوائد الدراجون فروت الصحية

الدراجون فروت هي مصدر كبير للألياف وفيتامين C ومضادات الأكسدة, كما أنها تحتوي على مستويات عالية من الأحماض الأمينية المسماة L-arginine التي يستخدمها الجسم لإنتاج أكسيد النيتريك الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم. فوائد الدراجون فروت الغذائية كثيرها ولكن أهمها:

الدراجون فروت تساهم في تعزيز الرغبة الجنسية للرجال

تشتهر هذه الفاكهة بتأثيرها كمنشط جنسي على الرجال والنساء على حد سواء. حيث تحتوي على إنزيم يسمى phalloidin والذي يساعد في زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال. هذا الهرمون مسؤول عن تعزيز الدافع الجنسي لدى الرجال.

المكونان الرئيسيان لهذه الفاكهة هما L-tryptophan و L-arginine اللذان يساعدان في تحسين قدرتك على التحمل ويمنحك انتصابًا طويل الأمد, كما سيساعدك هذان العنصران على الاستمتاع بالجنس لفترات أطول من السابق.

تزيل علامات الشيخوخة

وفقًا للدراسات البحثية المختلفة تمتلك فاكهة التنين تأثيرات مذهلة لمكافحة الشيخوخة سواء كانت تجاعيد أو خطوط دقيقة وبقع داكنة وما إلى ذلك. ويمكن القضاء على كل هذه الحالات عن طريق إدخال كميات كافية من الدراجون فروت اللذيذة في روتينك اليومي.

دراجون فروت أو فاكهة التنين: فوائدها وقيمتها الغذائية

تتحكم في زيادة الوزن

هذه الفاكهة منخفضة بشكل عام في السعرات الحرارية وتحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تسهل التخلص من الدهون الزائدة. ومن خلال استبدال الأطعمة غير الصحية بفاكهة التنين، يمكنك بسهولة إنقاص الوزن دون المساومة على احتياجاتك الغذائية.

مناسبة لمرضى السكر

في الطب الصيني تعتبر فاكهة التنين عامل تبريد، مما يعني أنها تساعد على تهدئة الحرارة الداخلية في كل من الجسم والعقل. كما ناقشنا أعلاه، يعاني مرضى السكر من الحرارة الداخلية الزائدة, وتقدم الدراجون فروت الراحة من هذه الحالة لأنها تعمل على استقرار مستويات السكر في الدم وتقليل الالتهاب وتخفيف القلق.

تعزيز نسبة الخصوبة

يعتمد كل من الجهاز التناسلي الذكري والأنثوي على عدة هرمونات لتعمل بشكل صحيح, وبالتالي من الضروري الحفاظ على هذه الهرمونات عند المستويات المثلى (خاصة عندما ترغبين في الحمل). يمكن أن يؤدي تناول النظام الغذائي المناسب إلى زيادة الخصوبة بشكل كبير من خلال ضمان النمو السليم للحيوانات المنوية وتطورها.

كما أن المستوى العالي من مضادات الأكسدة الموجودة في فواكه التنين يساعد على محاربة الجذور الحرة التي تعطل توازن الهرمونات مما يسبب العقم. ويمكن أن يؤدي الاستهلاك المنتظم لفاكهة التنين إلى زيادة فرص الحمل بنسبة تصل إلى 20٪.

تمنع ضعف الانتصاب

تشمل فوائد فاكهة التنين الحفاظ على تدفق الدم الصحي داخل الجسم, وإذا كنت تعاني من انخفاض تدفق الدم بسبب الشيخوخة أو الإصابة فإن تناول الدراجون فروت بانتظام سيحسن الدورة الدموية مما يؤدي إلى انتصاب وترطيب أفضل أثناء الجماع, كما يجب أن تعلم أيضًا أن فاكهة التنين قد أثبتت فعاليتها في تقليل أعراض الضعف الجنسي لدى الفئران. على الرغم من عدم وجود دليل على الدراسات التي أجريت على البشر حتى الآن، ولكن نظرًا لأن نفس المكون يعمل جيدًا في بعض الحالات مع الفئران، فإن تناول فاكهة التنين قد يصنع المعجزات بالنسبة لك أيضًا.

تحسين صحة البروستاتا

إن وجود مستويات عالية من فيتامين ب 6 والعناصر الغذائية الأخرى مثل المنغنيز والنحاس والمغنيسيوم والسيلينيوم والزنك يجعل هذه الفاكهة ممتازة لغدة البروستاتا. ويمكن أن يؤدي تناولها بانتظام إلى القضاء على معظم عوامل الخطر المرتبطة بتطور الأورام السرطانية في غدة البروستاتا.

فوائد فاكهة التنين أو الدراجون فروت

تخفف من التهابات المسالك البولية

تعد بكتيريا إي كولاي من الأسباب الشائعة لحدوث التهابات المثانة, وباستخدام مستخلصات الدراجون فروت يمكن منع نمو هذه البكتيريا الخطرة, حيث يمنع تناول فاكهة التنين بانتظام التهابات المسالك البولية عن طريق تثبيط نمو الكائنات الحية الدقيقة الضارة.

فواكه التنين فعالة في محاربة الإمساك

نظرًا لأن هذه الفاكهة توفر طاقة فورية للجسم فهي رائعة لمن يعانون من حركات الأمعاء غير المنتظمة. وبالإضافة إلى محتوى الألياف فإن وجود البوتاسيوم والصوديوم يجعل هذه الفاكهة مفيدة أيضًا أثناء علاج الاضطرابات المتعلقة بالقولون.

تحسين صحة العين

تشمل فوائد فاكهة التنين مكافحة مشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر, حيث تعمل مركبات الفلافونويد الموجودة في الدراجون فروت على تعزيز سيولة الأغشية حول العين مما يقلل من خطر تكوين العمى المبكر, كما يحمي فيتامين C العينين من الإجهاد التأكسدي ويعززان صحة العين.

تساعد في علاج مرض السكري

مرض السكري هو أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها كثير من الناس اليوم, وفي كثير من الأحيان يؤدي سكر الدم غير المنضبط إلى تلف الأعصاب ومضاعفات أخرى. يمكن لفاكهة التنين أن تقلل من مستويات السكر في الدم وتمنع المضاعفات التي يسببها مرض السكري, وتشير الدراسات إلى أن المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 استفادوا من الخصائص المضادة للسكري لثمرة التنين.

تحميك من الالتهابات

الالتهاب مشكلة خطيرة مرتبطة بأنواع مختلفة من السرطانات بما في ذلك سرطان الغدة الدرقية والثدي والكبد والرئة. فاكهة التنين فعالة للغاية في الحد من الالتهابات ومنع تكوين الأورام السرطانية, ويعتقد العلماء أن فعالية الدراجون فروت تأتي من الخصائص المضادة للأكسدة القوية التي تتميز بها.

تقلل من مستويات الكوليسترول

يساعد استهلاك الأطعمة الغنية بزيوت الأوميغا مثل الأسماك والمكسرات في الحفاظ على مستويات الكوليسترول المثلى في الجسم, الا إن تناول فاكهة التنين يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول السيئ ويرفع مستويات الكوليسترول الحميد (الجيد) في الجسم. وبالتالي، إذا كان لديك تاريخ عائلي من أمراض القلب، فعليك بالتأكيد إضافة الدراجون فروت إلى نظامك الغذائي.

أكثر من 10 فوائد صحية يمكن الحصول عليها من فاكهة القشطة

يدعم صحة العظام

فيتامين ك ضروري لتخليق البروتينات اللازمة لبناء عظام قوية, وبسبب وجود فيتامين K في فاكهة الدراجون مع الكالسيوم والفوسفور، فهي تحسن قوة العظام وتقيها من الكسور.

الدراجون فروت توفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية

تلعب مضادات الأكسدة دورًا مهمًا في حماية بشرتنا من الأشعة فوق البنفسجية, ونظرًا لأن فاكهة الدراجون هي مصدر طبيعي لمضادات الأكسدة فهي تحمي البشرة من حروق الشمس وأضرار الجلد الأخرى. ومن ناحية أخرى  فإن وجود بيتا كاروتين وفيتامين ج فيها فذلك يعزز قدرة الجلد على مقاومة الشيخوخة الضوئية.

القيمة الغذائية لفاكهة التنين

الدراجون فروت غنية بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامين سي والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والزنك والنحاس والمنغنيز, كما تحتوي فاكهة التنين على حمض الفوليك الذي يساعد على تقليل مستويات الهوموسيستين في الدم.

أيضاً أثبتت بعض الدراسات أن التركيزات العالية من فيتامين ج الموجودة في هذه ثمرة البيتايا أو الدراغون قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان, كما أن محتواها من البروتين يجعلها مصدرًا جيدًا للأحماض الأمينية وقد تساعد في تعافي العضلات. ويمكنك استخدامها في العديد من الأطباق مثل المخفوقات والعصائر والكعك أو يمكنك ببساطة تناولها طازجة.

هل أعجبك الموضوع ؟
  • أعجبني أعجبني
    0
  • راائع راائع
    0
  • أحزنني أحزنني
    1
التعليقات ( 0 )
عفوا لا توجد تعليقات حتى الان!
كن أول من يعلق على هذا الموضوع
أكتب تعليق
تعليق