فوائد عشبة البربرين Berberine و آثارها الجانبية

٢٨ يونيو ٢٠٢٢    موقع منجود    0
فوائد عشبة البربرين Berberine و آثارها الجانبية

يتم استخلاص مركب البربرين Berberine من نباتات عديدة لها أسماء مختلفة أبرزها عنب أوريغون, خيط وخاتم الذهب, البربريس الأوروبي والكركم, يتم استخدامها على نطاق واسع في الطب الصيني التقليدي لعلاج الإسهال ومتلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي. وثبت أيضًا أن لهذه النبتة خصائص مضادة للالتهابات ومفيدة لعلاج السكري ويمكن تناولها أيضاً كمكمل غذائي. من ناحية أخرى فان استخدام البربرين يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل آلآم البطن, الامساك والغثيان.

الفوائد الصحية لاستخدام عشبة البربرين Berberine

عشبة البربرين لها تركيبة طبيعية مفيدة ويمكن أن تعالج الكثير من الحالات مثل الالتهابات البكتيرية, قرحة المعدة, الإسهال, الديدان والطفيليات المعوية. كما أنها تستخدم لعلاج الحيض المفرط أو غير الطبيعي واليرقان والحمى وحكة الجلد والبواسير.

بالإضافة إلى ذلك, فان البربرين Berberine له فوائد في علاج العديد من الأمراض الأخرى بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وفقدان الوزن وخفض الكوليسترول.

البربرين لعلاج مرض السكر

مرض السكري هو حالة خطيرة تؤثر على الأداء السليم لأعضاء الجسم, وتنتج هذه الحالة بسبب التنظيم غير السليم لمستوى الجلوكوز (سكر الدم) في جسمك. فيما يتعلق في هذه النقطة, أثبتت عدد من الدراسات أن عشبة البربرين عالية الكفاءة في علاج مرض السكري, كما أنها تمنع مضاعفات السكر مثل الاعتلال العصبي وتلف الكلى, وعند استخدامها كمكمل غذائي أو طازجة يجب أن يستهلك الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري 1500-3000 مجم من البربارين يوميًا للحصول على نتائج جيدة.

البربرين لخفض مستويات الكوليسترول

الكوليسترول هو عامل مهم يحدد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية, وتشير الدراسات إلى أن عشبة البربرين له فوائد وتساهم بشكل فعال في تقليل مستويات الكوليسترول عن طريق تثبيط امتصاص الدهون الغذائية التي تقلل الكوليسترول الضار LDL.

خفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم يسبب تضيق الشرايين ويزيد من عبء العمل على القلب مما يؤدي إلى زيادة الضغط على القلب ويتسبب في حدوث السكتة القلبية. استخدام البربرين يخفض ضغط الدم مما يؤدي إلى تحسن الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم وهذا بدوره سوف يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب.

تخفيف حدة الإمساك

الإسهال والإمساك من اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة بين النساء الحوامل والأطفال, هذه الحالات تحدث نتيجة للتغيرات الهرمونية داخل الجسد. وفقًا للخبراء فإن عشبة البربرين تخفف الإمساك بشكل فعال وتحفز حركة الأمعاء دون أي آثار جانبية ضارة, ولتخفيف الإمساك تحتاج إلى تناول 2 إلى 6 جرام من مسحوق نبات Berberine بعد الوجبات بشكل منتظم, لكن يجب متابعة الطبيب للاستخدام الصحيح.

فوائد و أضرار عشبة الناردين (حشيشة الهر) ودواعي الاستخدام

عشبة البربرين تخفف من أمراض القلب

يعاني معظم الناس في البلدان المتقدمة من أمراض القلب, وغالبًا ما تكون مثل هذه الأمراض قاتلة إذا لم يتم علاجها في مرحلة مبكرة. تشير الدراسات إلى أن الاستهلاك المنتظم لعشب البربرين قد يمنع فشل القلب ويقلل من خطر الوفاة بسبب مرض الشريان التاجي.

علاج الاختلالات الهرمونية

عشبة البربرين مفيدة في تحسين التمثيل الغذائي لهرمونات الاستروجين والتستوستيرون وانتاجها. لذلك فان استهلاك 250 إلى 500 ملغ من البربرين يمكن أن يؤدي الى تحسين عدد الحيوانات المنوية وجودتها, وبالتالي زيادة الخصوبة عند الرجال.

عشبة Berberine تقلل الالتهابات

كشفت العديد من الدراسات أن الالتهابات هي أحد العوامل الرئيسية المسؤولة عن تطور السرطان, وتساعد الخاصية المضادة للالتهابات الموجودة في عشبة البربارين على محاربة الالتهابات المزمنة والعمليات الالتهابية الأخرى في الجسم, و يقول العلماء إن 400 إلى 800 ملغ من نيات الـ Berberine يوميًا يساعد في تقليل المخاطر المرتبطة بالالتهابات مثل أمراض القلب والربو والتهاب المفاصل.

تمنع تلف الكلى

كشفت الدراسات الحديثة أن عشبة البربرين مفيدة في منع تلف الكلى الناجم عن السموم المختلفة في البيئة, ويعتقد الباحثون أن هذا النبات يستهدف بفعالية الخلايا التالفة في الكلى ويزيلها عن طريق اخراجها مع البول. مما يعني أن الاستهلاك المنتظم لمكملات البربرين يمكن أن يمنع الاصابة بأمراض الكلى أو تطورها.

مفيدة لفقدان الوزن

السمنة هي أحد الأسباب الرئيسية وراء العديد من المشاكل الصحية, ويواجه الأفراد الذين يعانون منها مشاكل مثل آلام المفاصل والصداع الحاد والاكتئاب وحساسية الجلد, من ناحية طبية نجد أن الاستهلاك المنتظم للبربرين يجعلنا قادرين على التحكم الشهية مما يعزز من فقدان الوزن والحفاظ على جسد متناسق.

عشبة البربرين تعالج قصور القلب

تؤكد العديد من الدراسات العلمية أن عشب Berberine يعزز وظائف القلب الصحية, وبالتالي يساعد في علاج قصوره, ويجب على الأفراد الذين يعانون القصور تناول 250 إلى 500 مجم من عشب البربارين يوميًا بشرط أن يتم الاستهلاك بوصفة طبية من الطبيب المتخصص.

الآثار الجانبية لعشبة البربرين

عشبة البربرين

عشبة البربرين ليست دواء انما هي مستخلص من نباتات طبيعية مما يعني أنها ليست مضرة وليس لها آثار جانبية ملحوظة, كما أنها لن تتفاعل مع الأدوية الكيميائية. لكن على الرغم من ذلك, قد يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال لبضعة أيام بعد بدء العلاج باستخدام البربرين.

لتجنب حدوث أي أضرار أو آثار جانبية, ينصح الأطباء بالبدء بجرعات صغيرة, كما يجب على الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تركيبة البربارين التوقف عن استخدامه على الفور, لذلك ننصحك بزيارة الطبيب قبل أن تستخدمه لوحدك حتى تتعرف على ما اذا كان لديك أي حساسية من مكونات هذا النبات.

في بعض الحالات النادرة جداً, تم التبليغ عن حدوث ردود فعل سلبية من استهلاك عشبة البربرين. وشملت الأعراض التالية:

  • الطفح جلدي.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • الحساسية

إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض, فمن المهم التوقف عن تناول المكملات والاتصال بطبيبك إذا استمرت.

الجرعة الموصى بها

بالنسبة للأفراد الأصحاء, تتراوح الجرعة الموصى بها من عشبة البربرين من 50 إلى 500 مجم يوميًا, ويعتمد نطاق الجرعة على التجارب السريرية التي أجريت على البشر, والتي وجدت أن كلاً من 150 مجم / يوم و 4 جم / يوم كانا فعالين لخفض مستويات السكر في الدم, ولا تزال الجرعة المثلى لمرضى السكر غير معروفة, ولكن من المحتمل أن تتراوح بين 200 و 800 مجم / يوم.

لتجنب الاضطرابات المعوية, ابدأ بجرعة منخفضة مثل 100 مجم مرتين يوميًا وبعد ذلك يمكن زيادتها بالتدريج حتى تصل إلى جرعات أعلى مناسبة.

هل عشبة البربرين مكمل غذائي؟

البربرين مكمل غذائي

يأتي مستخلص عشبة البربرين في شكل كبسولة أو قرص يتم تناولها كمكل غذائي, في كل كبسولة يوجد عادة 250 مجم من المسحوق المستخلص من الـ Berberine, وعادة ما تكون 1 أو 3 كبسولات كافية للوصول إلى التأثير المطلوب, وينصح بتناول البربرين منفرداً وبعيدًا عن الطعام حتى يتم امتصاصه بشكل أسرع وفعال.

طريقة الاستهلاك

البربرين berberine

اذا كنت لا تحب ابتلاع الكبسولات, يمكنك إذابة مسحوق عشبة البربرين مباشرة في الماء الساخن أو الشاي, وإذا اخترت هذه الطريقة, فتأكد من تقليبه حتى يذوب بالكامل لتحصل على الفائدة القصوى, كما يجب أن لا تغلي المزيج لفترة طويلة لأنه قد يدمر المركبات النشطة بيولوجيا لهذا النبات.

تحذير: راجع الطبيب قبل استخدام البربرين

هل أعجبك الموضوع ؟
  • أعجبني أعجبني
    0
  • راائع راائع
    0
  • أحزنني أحزنني
    0
التعليقات ( 0 )
عفوا لا توجد تعليقات حتى الان!
كن أول من يعلق على هذا الموضوع
أكتب تعليق
تعليق